أفكار لغرفة نوم مميّزة

أضف الى المفضلة

أهلاً بكِ في عالم غرف نوم الأطفال، مزيج فريد من الخيال المليء بالمرح والحقيقة مع مجموعة متنوعة من أفكار غرف النوم والتزيين لمساعدك على تصميم غرفة نوم فريدة لابنك أو ابنتك.

من أكثر العوامل بديهية التي يجب أن تأخذيها بعين الاعتبار عند تصميم غرفة نوم طفلك أنّه سينمو ويستكشف ويكون فضولي ونشيط وفريد ويكبر ويحقّق قدراته.

كيف تبدأين بإعداد مكانٍ يعكس كلّ هذه الاحتياجات؟

نظراً إلى أنّه سيمضي ثلث حياته في هذا المكان، من الضروري أن تعكس غرفة النوم شخصيته ورغبته في النموّ والاستكشاف.

تعطي التصاميم الخضراء والزرقاء أثراً مريحاً للأعصاب، فيما تحفّز الألوان الصفراء العقل (إلاّ إذا كان الأصفر زاهٍ جداً فيسبب الأرق).

حاولي أن تبقي القسم الأوسط من أرضية الغرفة فارغاً ليستعمله طفلك كما يحلو له. سواء كان للألعاب أو للفروض أو ليلعب بكلّ بساطة مع أشقّائه، يجب أن تكون هذه المساحة فارغة.

يتطلّب تصميم الغرفة إبداعاً ومحاولة الخروج بشيء جديد. ما من شيء صحيح أو خطأ، إنّما هناك ما يناسبك ويناسب بيتك. لذا كوني مبدعة وحوّلي غرفة نوم طفلك إلى عملٍ فنّي.

الخطوة الأولى هي اختيار فكرة التصميم العامة:

• يمكنك الاختيار من التالي: القطط والكلاب، مهرّجو السيرك، ميكي ماوس، حيوانات المزرعة، حديقة زهور، قمر ونجوم، زوارق بحرية، ويني ذا بو، دورا المستكشفة، إلخ!

الآن، حان الوقت لاختيار اللون، كوني مبدعة!

• تذكّري أنّ اللون الذي ستختارينه سيعيش فيه طفلك لفترة طويلة.

• بدلاً من شراء الصور وتعليقها على الجدران، لِمَ لا تطلين هذه الأخيرة بنقط شبيهة بالخلايا أو ترسمين خطاً متموّجاً مائلاً في أرجاء الغرفة. كوني مبدعة ولا تخافي من تجربة أشياء جديدة. يمكنك تحويل النافذة المقوّسة إلى شمسٍ مشرقة إذا طليت مثلّثات برتقالية اللون على أطرافها كشعاع الشمس. كما يمكنك أن تحولي الباب إلى مركبة فضائية إذا طليت داخله بشرائط زاهية اللون ورسمت مخروطاً فوق عضادة الباب.

بعد اختيار فكرة التصميم العامة والألوان، يأتي دور السرير والستائر وغيرها:

• إنّ الخيار الأفضل لحرامات غرفة طفلك هو تلك ذات النقشة المختلفة من كلّ جهة. فيمكن لطفلك أنّ يغيّر مظهر غرفته فبحسب مزاجه وبقدر ما أحبّ. هذا التحكّم المبتكر هو بالضبط ما يحبّه الأطفال!

• أمّا تصاميم النوافذ، فيجب أن تكون متينة، إذ يحبّ الأطفال فتح الستائر والنظر إلى الخارج. ضعي الألعاب المتدلية لتجعلي النوافذ المملة ممتعة. استخدمي الألعاب المحشوة والرافية لربط الستائر إلى الخلف.

• علّقي القضبان الحديدية التي تصدر الأصوات عند تحركها أو قطعة فنية أو أيّ قطعة ممتعة أخرى لتتدلى من وسط النافذة أو من خشبة الستائر. فيستمتع أطفالك بالقطعة الفنية الجميلة (وهو خيار جيد إذا لم ترغبي في أن يرى أحد القطعة الفنية من خارج المنزل).

قدّمي له زاويةً مميزة:

• إنّ إعداد مكان مخصص للقراءة أمرٌ هامّ في أيّ غرفة نوم.

• يحتاج الأطفال الأصغر سناً إلى مكانٍ يجلسون فيه لتصفّح الصور أو لتُقرأ لهم قصصهم المفضلة.

• إذا وضعت له في زاوية من زوايا الغرفة كرسياً مصنوعاً من كيس حبيبات الفاصولياء مع بعض رفوف الكتب التي يمكنه بلوغها وإضاءة جيدة، ستشجّعيه على حبّ التثقّف.

• قد يبدو لك أنّ الكثير من الوسادات سيبب الفوضى، لكنّها ستقدّم لطفلك زاويةً مريحة ومميزة يحصل فيها على بعض الهدوء.

أخيراً وليس آخراً، اختاري الأثاث:

• ابحثي عن الأثاث المتين بِلون الخشب الطبيعي أو الألوان الرئيسة. فإذا استثمرت مالك لمرّة واحد في أثاث متين ستتمكنين من إنفاق المزيد على إعادة تزيين الغرفة لاحقاً في المستقبل.
 
• اشتري المصابح والصور والبياضات والقطع الإضافية انطلاقاً من فكرة التصميم العامة التي وضعتها للغرفة.

• لتوضيب الأغراض، استعملي الصناديق البلاستيكية أو السلال المنسوجة التي تطابق لون الغرفة.

• إنّ الحاويات الصلبة جيدة لتخبئة الألعاب التي لا تستعمل في الوقت الحالي. أمّا الصناديق، فيمكن صفّها بشكل مرتّب على الرفوف، فهي عمليّة ومفيدة وتضفي بعض الزينة إلى الغرفة.

• تفقّدي الصور التي وضعناها لك، فقد تجدين ما تبحثين عنه. وإن لم تجديه، فستستوحين منها بالطبع!